قصتنا

تقع المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية في موقع استراتيجي في وسط دول مجلس التعاون الخليجي، وقد كانت مركزًا اقتصاديًا رئيسيًا لأكثر من قرن بفضل العديد من المميزات الجغرافية والحدود المشتركة مع كل دولة في المنطقة. ومع تطور الصناعة في المنطقة الشرقية، ازدهرت الأعمال التجارية والاستثمارات على مر السنين وتنافست العروض لمواكبة تلك الطلبات. وتتشابه المصالح المشتركة بين مجمع واحة الأعمال آماد والمؤسسات الرئيسية المجاورة في المنطقة مثل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وشركة أرامكو السعودية، وشركة وادي الظهران للتقنية، حيث مهدوا الطريق لوضع تصور تجاري حديث ورؤية متميزة تتماشى مع رؤية المملكة لمجمع واحة الأعمال آماد لعام 2030.
Image
Image

رؤية عام 2030

تعد المملكة العربية السعودية بلا منازع واحدة من أهم الدول في العالم من حيث الجغرافيا السياسية والقوة الاقتصادية والتأثير. حيث تتميز بكثافة سكانها العالية من الشباب وكثرة مواردها الطبيعية الهائلة مما أتاح لها تبوء مكانة رائدة في العالم. لذلك فإن رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030 مبنية على ثلاثة محاور أساسية هي: تكوين مجتمع نابض بالحياة والوصول إلى اقتصاد مزدهر والارتقاء بأمة طموحة.
وقد احتلت المملكة العربية السعودية الصدارة نظرًا لأنها تحظى بأكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ولكونها تحتل المرتبة الثامنة عشرة من بين أكبر الاقتصادات في العالم، حيث:

الرسالة

يهدف مجمع واحة الأعمال آماد للإرتقاء بالمجتمع، حيث يمهد الطريق لفرص جديدة ويرحب بالمواهب المتميزة والاستثمارات والقدرات الاستثنائية التي تلبي احتياجات المستقبل وتحقق أسلوب الحياة الذي يرجوه هذا المجتمع. ويفخر مجمع آماد بتاريخه الابتكاري في مجال الأعمال بينما يركز أنظاره على تحقيق نمو مزدهر من خلال انشاء نموذج عصري مبتكر.

الرؤية

من المتوقع أن يكون مجمع واحة الأعمال آماد مركزًا عصريًا للطاقة والهندسة في المنطقة ضمن مجتمع يرتقي بحياة حضرية عالية الجودة وبيئة عمل تفاعلية لتعزيز الابتكار. لذلك نهدف إلى تطوير بيئات مختلفة، بما في ذلك الوحدات السكنية والمراكز التجارية والمرافق المؤسسية.
Image